ناقش سبل وحدة حركة فتح وإنهاء الانقسام الفلسطيني .. نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف يستقبل وفدا من تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

ناقش سبل وحدة حركة فتح وإنهاء الانقسام الفلسطيني .. نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف يستقبل وفدا من تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

فتح ميديا-موسكو:

 بحث ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي مع وفد من تيار الاصلاح بحركة فتح برئاسة القيادي سمير المشهراوي استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية في ضوء الاستعدادات للانتخابات العامة الفلسطينية.وفق ما نشرت قناة "روسيا اليوم".

وجرى خلال لقاء بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي مع سمير المشهراوي القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني- "فتح"، ومن مؤسسي تيار الإصلاح الديمقراطي داخل الحركة، نقاش معمق حول مشاكل استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية في ضوء الاستعدادات للانتخابات العامة الفلسطينية.

كما تطرقا إلى مهام تعزيز العلاقات الفلسطينية العربية بما يخدم الحل العادل للقضية الفلسطينية على أساس مبادئ التعايش السلمي بين دولتي فلسطين وإسرائيل ضمن حدود عام 1967 وفقا لقرارات المجتمع الدولي. بما في ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وثمن الجانب الروسي العلاقة التاريخية التي تربطه مع قيادة التيار ، ومرحبا بكافة الجهود العربية والدولية الرامية لتوحيد حركة فتح واستعداده التام لدفع هذه الجهود إلى الأمام .
بدوره أكد وفد قيادة التيار  على الدور التاريخي الذي تقوم به قيادة روسيا وشعبها في دعم القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل تحقيق أهدافه الوطنية الثابتة ، مؤكدا على أن ما قامت به روسيا من استضافة حوار الفصائل الفلسطينية كان له كبير الأثر في تذليل العديد من العقبات التي كانت تعترض الشروع في عملية الانتخابات التشريعية والرئاسية والتي أكد التيار على موقفه بالترحيب بها رغم إجرائها بالتوالي وليس بالتوازي كما بنص القانون الفلسطيني ، واعتبر وفد قيادة  التيار ان حرص روسيا على وحدة حركة فتح في هذه المرحلة انما يعبر عن حرص شديد ورؤية استراتيجية عميقة للواقع والمشهد السياسي الفلسطيني الذي يتطلب حركة فتح قوية قادرة على جمع الصف الوطني الفلسطيني تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية ، وقادرة على أحداث الشراكة في إدارة السلطة الفلسطينية لتقديم أفضل حكم ورعاية وخدمات للشعب الفلسطيني المناضل والصامد على أرضه حتى تحقيق امانيه بالحرية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويضم وفد تيار الاصلاح،النائب  ماجد أيو شمالة ، أمين سر حركة فتح في الساحة اللبنانية  عيسى اللينو،وجعفر هديب.