لجنة التعبئة الفكرية تعقد لقاء بعنوان "دور الشباب في الانتخابات المقبلة" في محافظة غزة

لجنة التعبئة الفكرية تعقد لقاء بعنوان "دور الشباب في الانتخابات المقبلة" في محافظة غزة

فتح ميديا - غزة:

نفذت لجنة التعبئة الفكرية بساحة غزة، لقاءً تناول دور الشباب في الانتخابات المقبلة، وكيفية استثمار الإرث النضالي الذي تركه عظماء اللجنة المركزية الراحلين في خلق حالة التشابك والالتحام التام مع جماهير شعبنا وصولاً إلى تحقيق الأهداف الوطنية العليا، وحضر  اللقاء لفيف من قيادة ساحة ومحافظة غزة على رأسهم د.سفيان أبو زايدة أمين سر الهيئة السياسية ساحة غزة.

وافتتح اللقاء محمد جربوع أمين سر لجنة التعبئة الفكرية بمحافظة غزة باستعراض بعض مناقب حياة الشهيد صلاح خلف والشهيد هايل عبدالحميد والشهيد فخري العمري، مشيداً بدورهم الكبير وسعيهم الدؤوب للحفاظ على حالة اللحمة الفتحاوية والوطنية.

وأشار د. سفيان أبو زايدة أمين سر الهيئة السياسية ساحة غزة إلى أن رحيل الشهيد القائد صلاح خلف كان خسارة كبيرة لفلسطين وحركة فتح، وضربة موجعة للعمل السياسي والثوري الفلسطيني، مؤكداً على أن العقلية الفطنة والروح الوطنية العالية التي كان يتوافر عليها الشهيد أبو إياد حالة استثنائية إعجازية لم ولن تتكرر.

وقال أبو زايدة أن إصدار الرئيس محمود عباس لمرسوم إجراء الانتخابات هي خطوة مباركة ولو جاءت متأخرة كثيراً، مؤكداً على أن الانتخابات الحرة والنزيهة هي الخيار الوحيد للخروج من عنق الزجاجة للشعب الفلسطيني، وسنبقى داعمين لإنجازها بأي ثمن.

وعرج أبو زايدة على المكانة الكبيرة التي تمثلها محافظة غزة بالنسبة لقيادة تيار الإصلاح الديمقراطي، بصفتها رمانة الميزان وأداة الحسم في أي معترك استحقاقي فلسطيني قادم، وكانت ولا تزال صاحبة الفعل المؤثر والأقدر على تشكيل رافعة العمل المتين وتحقيق النصر المؤزر، مطالباً تظافر جهود الجميع والعمل كخلية نحل لنكون على أتم الجهوزية موعد حصد الثمار عبر صناديق الاقتراع.

ونقل أبو زايدة تحيات قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح ممثلين بالأخ النائب محمد دحلان والأخ القائد سمير المشهراوي لجماهير شعبنا، مؤكداً على استمرارهم على نفس النهج الوطني الداعم لصمود شعبنا الفلسطيني ولا تراجع عن ذلك

ورحب د. صلاح الوادية المفوض العام للتعبئة الفكرية بساحة غزة بالأخوات والأخوة الحضور من قيادة ساحة غزة وكوادر محافظة غزة، مؤكداً على أن هذه النماذج الشبابية النيرة هي رهان المستقبل الرابح.

وقال  محمد جعرور أمين سر محافظة غزة أن تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح لا يزال متمسكاً في تحقيق الوحدة الفتحاوية، ويقدم على درب إنجازها كل ما هو مطلوب وأكثر، ومشدداً على أن محافظة غزة ستواصل مشوارها في سبيل ضخ الدماء الجديدة وتمكين الشباب من تبوء المواقع القيادية المتقدمة، لتحقيق حالة الاستنهاض الحقيقي لحركة فتح وتقديم النموذج العصري المتطور للعمل التنظيمي المؤسساتي الذي يتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية والمراحل القادمة.

وقدم محمد الأشقر ويوسف قزاعر نبذة عن حياة الشهيد صلاح خلف ورفاقه وبعض مناقبهم الشخصية، كما تخلل اللقاء عرض مرئي لفيديو من إعداد لجنة التعبئة الفكرية بساحة غزة، استعرض أبرز المحطات النضالية التي خاضها الأقمار الثلاثة، الشهيد صلاح خلف والشهيد هايل عبد الحميد والشهيد فخري العمري.

واختتم اللقاء بفتح باب الأسئلة والمناقشات، ليجيب عليها الدكتور سفيان أبو زايدة باستفاضة وإسهاب، شاكراً للحضور وعيهم الواضح والتزامهم الكبير.