عمر: انجاز الوحدة الوطنية يتطلب تنفيذ ما تم ابرامه في اجتماعات القاهرة

فتح ميديا-غزة

قال الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني ان انجاز الوحدة الوطنية يتطلب تنفيذ ما تم التوافق عليه في اجتماعات القاهرة التي تمثل القضايا الخلافية بين حركتي فتح وحماس، وان الالتفاف على استحقاقات الوحدة الوطنية بالمهرجانات لن يجدي نفعا، في ظل الواقع الذي خلفه الانقسام السياسي.

واوضح عمر ان انجاز الوحدة الوطنية الحقيقية يتطلب انهاء كل الملفات العالقة وصولا لاجراء الانتخابات العامة للرئاسة والمجلس التشريعي ووضع برنامج وطني شامل لاعادة تفعيل وتطوير منظمة التحرير، كونها الجسم الجامع للكل الفلسطيني والممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

واشار عمر الى انه هناك قضايا خلافية منها ما هو متعلق بشكل الحكومة، والامن واعادة صياغة الاجهزة الامنية ايضاً قضية الموظفين وعودتهم الى اماكن عملهم واستيعاب الموظفين الخاصين بحكومة حماس بغزة، وجباية اموال الضرائب والسيطرة على المعابر الى جانب استحقاقات التوظيف والرواتب المقطوعة وغيرها الكثير من الامور التفصيلية التي تمت مناقشتها في اجتماعات المصالحة التي ابرمت برعاية المخابرات المصرية. 

واكد عمر ان الوحدة الوطنية هي الخيار الاقوى امام الفلسطينيين للتسلح بها في مواجهة صفقة القرن وسياسة التهويد والضم للاراضي الفلسطينية، وفي مخاطبة العالم بخطاب واحد وممثل واحد للشعب الفلسطيني، مؤكدا ان شعبنا ملَّ وفقد الثقة في كل الاحزاب والفصائل الفلسطينية نتيجة استمرار حالة التشتت والانقسام التي ادت الى تراجع في الثقافة الوطنية وانعكست على مجريات الحياة في كافة مجالتها وخاصة الاجتماعية والاقصادية وادت الى انتشار حالة من البطالة والفقر غير مسبوقة في تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته.

ـــ

م.ن