جاد الله: يدنا لا تزال ممدودة لوحدة حركة فتح

جاد الله: يدنا لا تزال ممدودة لوحدة حركة فتح

حركة فتح-القاهرة:

شدد غسان جاد الله، القيادي الفلسطيني في تيار الإصلاح الديمقراطي، على أهمية وحدة حركة فتح في هذه الفترة قائلاً:" ما تزال يدنا ممدودة لاستعادة وحدة حركة فتح، وما زلنا نأمل في أن تتمكن قواعد فتح من اختيار ممثليها في المجلس التشريعي".

وقال جاد الله  في منشور له على موقع التواصل الاجتماع فيسبوك : " نريد لفتح ان تكون حركة لكل أبنائها لا اقصاء فيها ولا تفرد، فإن أبى المتنفذون ذلك وأصروا بغطرسةٍ وعنادٍ على سلب الفتحاويين إرادتهم، فسنكون جاهزين لخوض هذه الانتخابات بقائمةٍ وطنيةٍ جامعة ".

ووجه جاد الله حديثه لكوادر وأعضاء وأنصار ومحبي تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح وقال:" قبضتم على الجمر منذ البداية، وواجهتم الظلم بصلابة وإرادة، وانتصرتم لأوجاع الوطن وهموم المواطن، وكنتم أهلاً للثقة ومدرسةً في القيم الأصيلة".

وتابع:" اقتربت ساعة الحساب، وحانت لحظة الحقيقة، ودانت فرصة التاريخ لنصنع الفارق، وكلي ثقة بأنكم ستسجلون حضوركم المميز لإعلاء الصوت في وجه كل من ظلمكم وكل من تجاوز إرادتكم الحرة وكل من تخاذل في معركة الوطن".

وختم جاد الله قوله:" بهمتكم وثباتكم نبدأ على بركة الله مسار التغيير واستعادة البوصلة، بجهوزية الثائر وعزم الواثق ويقين المؤمن بعدالة قضيته

يذكر أن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة أصدر بيان يرحب بصدور المراسيم الخاصة بمواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسة والمجلس الوطني.