القدرة: الإصابات التي ظهرت بين الطواقم الطبية تؤكد أنهم يشكلون خط الدفاع الأول عن حياة المواطنين

قال الناطق بإسم صحة غزة، د.أشرف القدرة، إن الوباء بات يتغلغل في كافة مناطق قطاع غزة، والأعداد الخطيرة للمصابين باتت في تزايد مستمر.

القدرة: الإصابات التي ظهرت بين الطواقم الطبية تؤكد أنهم يشكلون خط الدفاع الأول عن حياة المواطنين
الناطق الاعلامي بإسم صحة غزة، د.أشرف القدرة

 فتح ميديا-غزة:

قال الناطق الاعلامي بإسم صحة غزة، د.أشرف القدرة، إن الوباء بات يتغلغل في كافة مناطق قطاع غزة، والأعداد الخطيرة للمصابين باتت في تزايد مستمر. 

وأردف القدرة، خلال تصريحات لإذاعة محلية، يوم السبت، "نحن نتحدث عن أكثر من 334 حالة مصابة تحت الرعاية السريرية بالمستشفى الأوروبي بينهم 109 حالات خطيرة وحرجة".

وأكد القدرة، بأن حملات صحة غزة لتوعية المواطنين بخطورة فيروس "كورونا" مستمرة ولن تتوقف، مضيفًا: "تزايد عدد الإصابات يشير لعدم التزام المواطنين، مما حدى بوزارة الصحة ومعها مكونات اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ، للوقوف صفًا واحدًا لرفع مستوى الوعي لدى الجمهور، بأن ما هو قائم في غزة تفشي حقيقي وخطير للوباء".

وشدد القدرة، على كل مواطن أن يعي الرسالة التي أطلقتها الصحة في قطاع غزة لرفع الوعي لدى الجمهور وتعزيز إجراءات الوقاية والسلامة.

وقال القدرة: "إن الإصابات التي ظهرت بين الطواقم الطبية تؤكد أنهم يشكلون خط الدفاع الأول عن حياة المواطنين، وهنا نطلق التحية لهؤلاء الطواقم ونترحم على الفقيد الحكيم أحمد نوفل الذي يعمل في مركز شهداء تل السلطان برفح".

وأضاف: "هناك تعزيز للحماية والوقاية للأطقم الطبية، لكن مصادر نقل العدوى كثيرة رغم الاحتياطات وإجراءات السلامة التي تتبعها هذه الأطقم".

كما وتابع: "المواجهة الحقيقية اليوم هي مدى توفر الأكسجين لمرضى فيروس كورونا، وأمام التزايد في الإصابات بدأنا نرفع القدرة الإنتاجية للأكسجين بمزيد من المحطات حتى وصل اليوم إلى انتاج 2200 لتر في الدقيقة الواحدة".

وأكد بأن الصحة تبذل جهودًا استثنائية للحصول على الأكسجين، ومضاعفة الكميات المنتجة وهناك جهود مستمرة لرفعها إلى 4700 لتر في الدقيقة الواحدة.