الإعلام المحلي الفلسطيني وضوابط التعامل مع الأخبار الإسرائيلية

الإعلام المحلي الفلسطيني وضوابط التعامل مع الأخبار الإسرائيلية

بقلم: إياد الدريملي

بات من الغريب و غير المبرر ان يصبح مجتمعنا الفلسطيني  واعلامه المحلي ناقل جيد وسريع للرواية والاخبار الاسرائيلية كالنار في الهشيم  دون اي معايير وضوابط وفلاتر ووعي ووجود اخلاقيات وجهات رقابية تنظمه.

فانتشار وتداول كل المحتوي الذي تضخه وسائل الاعلام الاسرائيلية  المحسوبة علي المؤسسة الامنية  والموجه الي الراي العام الفلسطيني بعشرات الاخبار المضرة يومياً بما فيها اعلام المستوطنين  بات مزعجاً يتطلب الانتباه الكبير .

في الوقت الذي تنصب كل المساعي في اسرائيل سواء كانت الامنية والاعلامية والعسكرية وجيوشها الالكترونية لمحاربة كل ما هو فلسطيني و وضع قيود علي اي محتوي وتواجد فلسطيني سواء كان سياسي او قانوني او اقتصادي او اجتماعي او حتي ثقافي تراثي شعبي
ذلك  دون انتباه و ادراك فلسطيني رغم التقدم التكنولوجي والوعي الفلسطيني وخبراته و تجاربه المتعددة في مواجهة الاحتلال.

---

ت . ز