أبو زايدة: اعادة التنسيق الأمني كان مسالة وقت والسلطة تسعى للخروج من عزلتها

أبو زايدة: اعادة التنسيق الأمني كان مسالة وقت والسلطة تسعى للخروج من عزلتها
القيادي سفيان أبو زايدة

فتح ميديا-غزة-متابعة:

عقب سفيان أبو زايدة القيادي في حركة فتح، على عودة التنسيق الامني بين السلطة الفلسطينية واسرائيل خاصة بالتزامن مع فوز  الإدارة الامريكية الجديدة برئاسة الرئيس الأمريكي المُنتخب جو بايدن وقال:" السلطة ستغير سياستها مع الادارة الامريكية ، وموضوع عودة العلاقات بين السلطة وإسرائيل وحتى استلام اموال المقاصة كان مسالة وقت.

أما بالنسبة للمصالحة الفلسطينية يقول ابو زايدة في لقاء له عبر فضائية الغد :" كثيرمن القيادات السياسية الفلسطينية  الذين تحدثنا معهم في السابق غير مقتنعنين ان جهود المصالحة بين حماس وفتح ستنتهي باتفاق، حتى مع قدوم الادارة الامريكية الجديدة لن يتغير شيئ.

وفي معرض رده على هل الطرف الامريكي طلب من السلطة تقديم حسن النية  أم هو اجتهاد منها؟ قال ابو زايدة:" هو حاجة فلسطينية سواء طلبت الادارة الامريكية ام لا خاصة في ظل الازمة المالية التي تعاني منها السلطة ، وبسبب عزلتها السياسية عن الحاضنة العربية، فهذه  خطوة ضرورية بمعزل عن الاحتياجات الامريكية.

وحول إعادة السلطة لسفرائها للدول العربية مؤخرا يقول ابو زايدة:" لم نستبعد ان تعيد السلطة تقييمها للتعامل مع رموز الدول العربية وحتى يبقى مزيدا من الحلفاء".

 __

ن.م