أمن حماس يعتدي على مظاهرات احتجاجية ضد غلاء المعيشة وسوء الأوضاع بغزة

حركة فتح/ غزة

اعتدت أجهزة أمن “حماس”، مساء اليوم الخميس، على عشرات الشبان المطالبين بوقف الغلاء على الأسعار وإنهاء الانقسام في قطاع غزة، كما اعتقلت العشرات منهم.

وأفادت مصادر محلية بأن أجهزة أمن “حماس” في غزة، اعتدت بالضرب المبرح على الشبان المشاركين في الوقفة الاحتجاجية على غلاء الأسعار في غزة، والمطالبة بإنهاء الانقسام، وأطلقت الرصاص بشكل عشوائي لتفرقة الشبان وأصيب أحدهم.

وأضافوا أن أجهزة حماس اعتقلت عشرات الشبان خصوصا في محيط منطقة “الترانس” بمعسكري جباليا ودير البلح شمال ووسط القطاع، واعتدت عليهم وعلى آخرين وبينهم فتيات، لدى اقترابهم من المنطقة.

وأكدوا أن عناصر حماس ملثمين ومسلحين بأسلحة رشاشة وعصي، وحولوا منطقة شمال ووسط غزة وتحديدا جباليا إلى منطقة عسكرية عبر نصب حواجز وتفتيش المركبات والمواطنين، ومنعهم من الوصول إلى مكان الاحتجاج الجماهيري، لرفع الأسعار وإنهاء الضرائب المفروضة على السلع الأساسية سيما الدقيق والخبز والمواد الغذائية.

وأشاروا إلى اعتلاء قناصة حماس أسطح عدد من منازل المواطنين في معسكر جباليا، لرصد حركة تنقل المواطنين والمركبات.

ونشرت أجهزة حماس عشرات الحواجز العسكرية في مختلف المدن والمخيمات في القطاع، وتقوم بعرقلة تنقل المركبات، وتجري عمليات تفتيش استفزازية للمواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة