مجلس الشباب بالمحافظة الوسطي ينظم زيارة لضريح ومنزل الشهيد الطفل “حسن شلبي”

ضمن مبادرة "لمسة وفاء"

حركة فتح/المنطقة الوسطى

ضمن مبادرة لمسة وفاء، نظمت لجنة الأشبال والزهرات بمجلس الشباب الفلسطيني في المحافظة الوسطى زيارة لمنزل وضريح الشهيد الطفل (حسن شلبي) ، بمخيم النصيرات ضمن مبادرة “لمسة وفاء”.

حيث شارك بزيارة منزل وضريح الشهيد شلبي عشرات الأشبال والزهرات في المحافظة لفيف من كوادر مجلس الشباب في المحافظة الوسطى، حيث توجهوا لمقبرة الزوايدة لقراءة الفاتحة على روح الشهيد الطفل “حسن شلبي” برفقة والد وأعمام الشهيد.

وألقى الشبل محمد التتر، كلمة الأشبال والزهرات داخل المقبرة رثى فيها الشهيد شلبي والتأكيد على حق أطفال فلسطين بالحياة والعيش بسلام كأطفال العالم، وطالب العالم بالوقوف بجانب أطفال فلسطين الذين يتعرضون لظروف وجرائم بشعة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وبدوره أكد أحمد القاضي منسق لجنة الاشبال والزهرات في مجلس الشباب بالمحافظة الوسطى على أن هذه المبادرة جاءت نتاج أفكار الأشبال والزهرات في المحافظة وخاصة رفاق الشهيد شلبي في مقاعد الدراسة.

كما وتأتي تجسيداً للوفاء للشهداء ورفضاً للجرائم التي يرتكبها العدو بحق المدنين من النساء والأطفال والشيوخ وغيرهم ممن يسقطون ضحايا جرائم آلة الحرب وإرهاب الاحتلال، وتأكيداً على أن دماء أطفالنا وشهدائنا ذكية علينا وأننا سنستمر في إحياء ذكراهم وتوثيق انتهاكات إسرائيل وجرائمها.

وأدان المشاركون استمرار صمت وتخاذل المنظمات الدولية والحقوقية في ملاحقة مرتكبي الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية ضد الأطفال المخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وحقوق الطفل.

وأثناء زيارة منزل وذوي الشهيد شلبي نقل يوسف أبو عطايا منسق مجلس الشباب في قاطع الشهيد شريف قنديل، تعازي القائد الوطني والنائب محمد دحلان وقيادة ساحة غزة لعائلة الشهيد شلبي.

وفي ختام الزيارة شكر والد الشهيد شلبي، مجلس الشباب الفلسطيني في ساحة عزة لدوره الإنساني في تنظيم زيارة لضريح نجله الشهيد وزيارة منزل عائلته والتي ساهمت بالتخفيف عن أسرته.

الوسوم

مقالات ذات صلة