بالصور: مجلس الشباب ينظم وقفة للمطالبة بإجراء انتخابات شاملة للكل الفلسطيني

حركة فتح/غزة

نظم مجلس الشباب التابع لحركة فتح ساحة غزة، اليوم الأربعاء، وقفةً للمطالبة بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وأكد مجلس الشباب في بيان صحفي له، على ضرورة إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية على أسس الشراكة الوطنية، وصياغة برنامج وطني جامع للكل الفلسطيني.

وجاء في البيان، الدعوة لانتخابات شاملة لكل مفاصل النظام السياسي الفلسطيني متمثلة بالرئاسة والمجلس الوطني والمجلس التشريعي بالتزامن لتجديد الشرعيات واختيار الشعب الفلسطيني ممثليه وقيادته المستقبلية.

نص البيان

بيان صحفي صادر عن مجلس الشباب الفلسطيني والتجمعات والأطر الشبابية 

في ظل حالة انهيار النظام السياسي الفلسطيني بفعل استمرار الانقسام وحالة التفرد السياسي بقرار ومصير الشعب الفلسطيني، وغياب ممارسة العملية الديمقراطية لـ13 عام، والتراجع الملحوظ للقضية الفلسطينية على الصعيد الاقليمي والدولي.
فمن منطلق حرصنا نحن الشباب الفلسطيني الواعي ولأجل انقاذ مستقبل شعبنا الفلسطيني بكافة أماكن تواجده في غزة والضفة والقدس والشتات بإعادة صياغة النظام السياسي على أسس ديمقراطية جامعة للكل الفلسطيني وتجديد الشرعيات للهيئات التمثيلية للشعب الفلسطيني علي كافة المستويات بدء من الرئاسة والمجلس التشريعي والمجلس الوطني والمجالس المحلية، وإعادة البوصلة الوطنية نحو الهدف الأسمى تحرير فلسطين وبناء الدولة الحلم وعاصمتها القدس الشريف.

 فإننا شباب فلسطين  نؤكد على ما يلي :

أولا : إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية على أسس الشراكة الوطنية وصياغة برنامج وطني جامع للكل الفلسطيني.

ثانيا : الدعوة لانتخابات شاملة لكل مفاصل النظام السياسي الفلسطيني متمثلة بالرئاسة والمجلس الوطني والمجلس التشريعي بالتزامن لتجديد الشرعيات واختيار الشعب الفلسطيني ممثليه وقيادته المستقبلية.

ثالثا : نرفض رفضاً قاطعاً إجراء أي انتخابات كانت بدون القدس او أي بقعة من وطننا الحبيب ووحدة الجغرافيا لفلسطين ضرورة مطلقة في أي انتخابات قادمة.

رابعا : ندعو كل مكونات الشعب الفلسطيني بالمطالبة بكافة الأشكال والوسائل للعودة إلى خيار الانتخابات النزيهة من أجل استعادة النظام السياسي الفلسطيني بما يخدم مستقبلنا وقضيتنا.

خامسا : إعادة بناء وهيكلة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية علي قاعدة الشراكة الوطنية بما فيها الاتحاد العام لطلبة فلسطين وضرورة دمج الشباب بكافة هيئات ولجان المنظمة.

سادسا : تخفيض سن الترشح للانتخابات الرئاسية والتشريعية بحيث يصبح للانتخابات الرئاسية 30 سنة، وللانتخابات التشريعية 25 سنة لضمان مشاركة أوسع  للشباب في الانتخابات القادمة.

سابعا : تشبيب النظام السياسي الفلسطيني وضخ دماء جديدة لما له من أثر إيجابي لإعادة صياغة الأجندة الوطنية بعد الاخفاقات المتتالية.

مجلس الشباب الفلسطيني
والتجمعات والأطر الشبابية

الوسوم

مقالات ذات صلة