وتتسع الحملة على دحلان ما يؤكد إجراء الانتخابات

وتتسع الحملة على دحلان ما يؤكد إجراء الانتخابات
  كتاب وآراء

بقلم : بقلم: د. طلال الشريف

فتح ميديا - غزة -

خلال أقل من شهر، وبعد ما تأكدت موافقة الفصائل على الإنتخابات، يبدو أن هناك حالة من الصرع تصيب المعنيين بعدم وجود دحلان كشخص وتيار إصلاحي، والمتمنين غيابه عن مشهد الانتخابات.

34 موقع على الشبكة العنكبوتية تتوزع علىمواقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك والتويتر ومواقع إخبارية ويوتيوب وبعض الصحف الورقية ناهيك عن مجموعات واتس أب تابعة للمناويئين لدحلان والتيار الإصلاحي في فتح يبثون سموم زعاف بكل ما يلتقط خيالهم من قذارات يخلطون فيها العقل بالجهل والعام بالخاص لدرجة أن بعضهم ينقل ما كتب الآخر بغباء دون أن يعرف الأسماء التي يرددونها.

الحملة على دحلان تشتد وتتسع وهذا دليل على أن هناك أهداف من ورائها،  القائنين على الحملة محصورين ومحاصرين  بزمن ضيق يستعجل أصحابها الوقت لطرح ما في جعبتهم من إشاعات وأكاذيب عن دحلان في الوقت، الذي تقوم تلك  الجهات المعادية لدحلان ومن لا يريد وجوده كمنافس هو وتياره الإصلاحي، ويريدون إبعادهم بعد ما صدر لديهم من أوامر عليا، وقرارات لإجراء الإنتخابات في فلسطين،  وخاصة أن الداعمين للسلطة وأحزاب  ومن كلا المعسكرين يهددون بقطع التمويل لعدم وجود مؤسسات تشريعية قانونية في بلادنا.  ولذلك سينفذون أمر الإنتخابات ولعل كم المساعدات المالية  التي أعلن عنها هذا الأسبوع من أطراف متعددة يؤكد على أنها أموال تتعلق بالعملية والحملة الإنتخابية ولهذا سوف تمتد الحملة المسعورة على دحلان وتياره حتى يوم الإنتخابات.

مرة يودون قائمة واحدة لمنع دحلان حتى من إحراز نتائج ولو يستطيعوا منع كل المرشحين ويفوزوا بالتزكية ولا نستبعد في ظل هكذا  مفاهيم غريبة لا تحتكم لعقل ولا لمنطق أن يخرجوا علينا غدا بعدم وجود مرشحين غيرهم للإنتخابات ولذلك هم يفوزوا بالتزكية، ولا شيء مستغرب في هذا الوضع الفلسطيني الهزل المضحك المبكي للعمل السياسي.

إسننتاجي ما دامت الحملات تستعر إذا هناك عملية إنتخابية مؤكدة ستجري وكل ما يتحدثون عنه من معيقات هو تضليل لشعبنا، وهي محاولات إخراج السيناريو بطريقة ما، هدفهم الأول محاولة منع دحلان من الإنتخابات وهدفهم الثاني إشغال دحلان والتيار ومناصريه في قضايا أكاذيب واشاعات لعلها تحبط العمل وتضعف الحالة المتقدمة لدى دحلان وإخوانه الذين يعملون ليلا نهارا بخطة متطورة لكسب الإنتخابات ولن يلتفتوا لخزعبلات هؤلاء العابثين، وسيحقق دحلان والتيار الإصلاحي فوزا كبيرا.

_______________

م.ر