نتنياهو يصدر قرارات وقيود على الحركة خلال عيد الفصح اليهودي لمنع تفشي فيروس "كورونا"

نتنياهو يصدر قرارات وقيود على الحركة  خلال عيد الفصح اليهودي لمنع تفشي فيروس "كورونا"
  إسرائيليات

فتح ميديا - القدس المحتلة -

أصدر رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، توجيهاً فورياً لوزارة الخارجية بنقل جميع القادمين إلى "إسرائيل" لفنادق أو منشآت مخصصة للذين يجب عليهم التواجد في الحجر الصحي تحت المراقبة.

وقالت وسائل إعلام عبرية اليوم الأربعاء 1/4/2020: "إنّ شرطة الاحتلال تستعد لتطبيق التعليمات والقيود على الحركة والتجمعات التي تفرضها الحكومة في إطار مواجهة انتشار فيروس "كورونا"، خلال عيد الفصح اليهودي، الأسبوع المقبل".

وحذَّر نتنياهو ومسؤولين في وزارة الصحة من تجمعات كبيرة نسبياً للاحتفال بليلة عيد الفصح، مُشيرين إلى أنّ الاحتفالات بعيد المساخر، الشهر الماضي، كانت أحد الأسباب الرئيسية في انتشار الفيروس وخاصة بين الحريديين.

وقال المستشار القضائي لوزارة الصحة، أوري شفارتس، للقناة 12 العبرية اليوم: "يُحظر زيارة العائلة عشية عيد الفصح وخلاله، وينبغي الاحتفال بالعيد في إطار العائلة المصغرة، وهذا الموضوع يؤرقنا، ونخشى من أنّ يجتمع الأشخاص معاً عشية العيد ما سيؤدي إلى ارتفاع كبير بانتقال العدوى، وهذا الأمر يشبه الثمن الذي ندفعه اليوم بسبب احتفالات المساخر، الذي تبين أنّه سبب تناقل عدوى كورونا".

وأوضح نتنياهو، أنّه كلما تنجح وزارة الأمن بتزويد معدات فحص كورونا، وفقاً لشروط حددتها وزارة الصحة، ستتم دراسة إجراء الفحوصات للعائدين من خارج "إسرائيل" أيضاً، لافتاً إلى أنّه أوعز لوزارة المالية برصد ميزانية لهذا الموضوع بصورة فورية.

وفي سياق متصل، تتطرق وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، إلى المعطيات التي تُشير لانتشار واسع للفيروس في المناطق التي يسكنها الحريديون، وخاصة مدينة بني براك.

وأردف: "عملية إخراج سكان من بني براك ونقلهم إلى فنادق هي المهمة الأساسية، وينبغي فرض مكوثهم في فنادق مخصصة خارج المدينة، إذا دعت الحاجة إلى ذلك".

______________

م.ر