كتائب الأقصى تنظم حفل لتأبين شهدائها خلال العدوان على غزة

كتائب الأقصى تنظم حفل لتأبين شهدائها خلال العدوان على غزة
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة -

نظمت كتائب شهداء الأقصى - لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"، الجناح العسكري لحركة فتح، اليوم الأحد 1/11/2019، مهرجانا في محافظة شمال غزة، لتأبين شهدائها الأبطال، الشهيد وائل عبد النبي، الشهيد جهاد أبوخاطر، والشهيد رانى أبو النصر، الذين ارتقوا خلال تصديهم للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وحضر المهرجان كل من قيادات تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح ساحة غزة، وممثلي القوى الوطنية والإسلامية، وعوائل شهداء العدوان، بالإضافة للآلاف من جماهير شعبنا الفلسطيني.

وقال أمين سر المكاتب الحركية في محافظة شمال غزة، باسم أحمد خلال كلمته: "نؤبن اليوم شهداء كتائب شهداء الاقصى الأبطال، الذين ارتقوا في ساحة المعركة مقبلين غير مدبري، لنذكر القاسي والداني أن حركة فتح أم البدايات وصاحبة الرصالة الأولى والحجر الأول".

وأضاف: "حركة فتح وعلى امتداد سنوات نضالها قدمت الغالي والنفيس دفاعا عن ثرى وطننا الحبيب، ولم تبخل يوما في تقديم أغلى ما تملك لرفعة الوطن"، مؤكداً أن أبناء تيار الإصلاح الديمقراطي، وأبنا كتائب شهداء الأقصى، ماضون على درب الشهداء، حتى النصر والتحرير.

وتابع أحمد: "نحن في حركة فتح بساحة غزة، ننقل تعازي قائد تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، النائب محمد دحلان وكافة قيادة التيار، لعوائل الشهداء، ونقول لهم أن فتح لن تنسى أبناءها، وان السبيل الذي اختطوه سيكون دربنا حتى تحقيق أهدافنا الوطنية".

بدوره، شدد المتحدث باسم كتائب شهداء الاقصى – لواء الشهيد نضال العامودي، على أن "قدسية الدم الفلسطيني لها مكانتها في توحيد الصف الوطني"، مؤكدا أن "حماية شعبنا واجب مقدس لن نتهاون فيه".

وقال أبو محمد: إن حركة "فتح" ستبقى حجر الأساس لجميع فصائل العمل الوطني في فلسطين"، مشيرا إلى ضرورة إتمام المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام البغيض، لنتفرغ إلفى مواجهة الاحتلال، مضيفاً أن "كتائب شهداء الأقصى – لواء الشهيد نضال العامودي، متمسكة بالعهد الذي قطعه الشهيد الخالد "أبو عمار" لتحرير كامل بلادنا".

من جهته، قال المتحدث باسم عوائل شهداء العدوان: " إن شهداء كتائب شهداء الأقصى، قضوا على نهج الخالد الرمز ياسر عرفات، في الدفاع عن أبناء شعبنا الصامد في قطاع غزة".

وأضاف: "شعب الجبارين لن يتنازل عن حقه في إعلان دولته الفلسطينية المستقلة، فنحن ماضون في طريقنا الذي رسمه الخالد "أبو عمار"، منوهاً "نحن نؤبن اليوم شهداءنا الذين ارتقوا دفاعا عن بقاء الوطن، نؤكد أننا لن ننسى أسرانا القابعين في سجون الاحتلال الغاصب".

وأكد أن الشعب الفلسطيني، بأمس الحاجة لتحقيق الوحدة الفلسطينة، فهي الحل الأوحد لحل قضايانا العالقة منذ 12 عاما"، داعياً إلى لم الشمل الفتحاوي وتحقيق المصالحة الداخلية.

وشدد على ضرورة نبذ الخلافات، ورص الصفوف، لمواجهة التحديات التي تواجه قضيتنا الفلسطينية، لافت إلى تمسك عوائل الشهداء بإنهاء الانقسام المدمر.

________________

م.ر