فيروس "كورونا" يحبس أنفاس العالم وأعداد الضحايا تتزايد دون توقف

فيروس "كورونا" يحبس أنفاس العالم وأعداد الضحايا تتزايد دون توقف
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - متابعات 

لا زال فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد 19"، يحصد أرواح الأشخاص حول العالم منذ اكتشافه في مدينة ووهان الصينية، فمن الصين شرقًا إلى الولايات المتحدة غربًا، تتابعت التطورات الخاصة بالفيروس الذي يحبس أنفاس العالم، فيما تتزايد أعداد الضحايا وترتفع الأرقام الصادمة  دون توقف.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد تجاوز عدد المصابين بالفيروس الملقب بـ"عدو البشرية"، الجمعة، حاجز النصف مليون، فيما فاقت الوفيات الـ25 ألفا.

ففي الصين، بؤرة الوباء الأولى، أوضحت لجنة الصحة الوطنية، أنه تم تسجيل 54 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي ، جميعها لوافدين من الخارج، علما بأن الصين سجلت في اليوم السابق 55 حالة.

وذكرت اللجنة أن العدد الإجمالي للإصابات بلغ حتى الآن 81394 حالة، بينما جرى تسجيل 3 حالات وفاة إضافية لتبلغ محصلة الوفيات 3295 حالة.

فلسطين، أعلن الناطق باسم الحكومة برام الله إبراهيم ملحم، أن عدد الإصابات بفيروس "كورونا" ارتفع إلى 91 إصابة في فلسطين، بعد تسجيل 7 حالات جديدة.

وفي الولايات المتحدة، أظهر إحصاء لرويترز أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا وصل إلى 100040 حالة، وهو أكبر عدد إصابات في العالم، بينما أودى الفيروس بحياة 345 شخصا خلال الساعات الـ24 الماضية، وهو عدد قياسي يرفع الحصيلة الإجمالية في البلاد إلى 1475 وفاة.

ووجد الأطباء والممرضات في الولايات المتحدة أنفسهم في مواجهة ضغوط متزايدة بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة بشكل كبير، مما اضطرهم لترشيد خدمات الرعايةالصحية في مواجهة العدد الهائل من المرضى.\

وفي إيطاليا، أوضحت وكالة الحماية المدنية، إن البلاد سجلت 919 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، وهي أكبر زيادة يومية تشهدها إيطاليا منذ تفشي الفيروس هناك في 21 فبراير، وبذلك يرتفع إجمالي الوفيات إلى 9134 حالة.

وأعلن رئيس معهد الصحة في إيطاليا، سيلفيو بروسافيرو، أن البلاد لم تصل إلى "ذروة وباء كورونا" بعد.

ومن لندن، تابع العالم نبأ إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بفيروس كورونا، حيث دخل العزل الذاتي في مقر الحكومة في داونينغ ستريت، لكنه قال إنه سيواصل قيادة جهود الحكومة في مواجهة الانتشار المتسارع للوباء العالمي.

وفي فرنسا قال رئيس اتحاد المستشفيات الفرنسية أن الزيادة الحادة في أعداد المرضى من شأنها أن تصل بمستشفيات باريس، وما حولها، إلى حد العجز عن استقبال المزيد في غضون 48 ساعة.

وأعلنت السلطات الصحية الفرنسية تسجيل 299 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 1995، في الوقت الذي قررت فيه الحكومة تمديد الإغلاق الوطني العام أسبوعين حتى 15 أبريل، على أقرب تقدير.

وفي بريطانيا، أعلن وزير الصحة، مات هانكوك، على تويتر، إصابته بالفيروس، وقال إنه يعزل نفسه في منزله، ويعاني من أعراض متوسطة.

وأعلنت بريطانيا أن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في البلاد وصل إلى 759، وأن عدد المصابين ارتفع إلى 14579.

وفي موسكو، أكد الكرملين اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا داخل إدارة الرئيس فلاديمير بوتن، مضيفًا أن الإجراءات المطبقة في موسكو لمكافحة الفيروس، يتعين أن تمدد لسائر أنحاء البلاد.

وفي أيرلندا، أوضحت وزارة الصحة أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا ارتفع إلى 2121 من 1819، وقد توفي 3 مصابين آخرين، مما رفع عدد المتوفين إلى 22.

ونوهت السلطات الصحية الهولندية إلى أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا ارتفع بواقع 1172 حالة، أو 16 بالمئة، إلى 8603 حالات، إلى جانب 112 وفاة جديدة.

وفي تركيا دعا الرئيس رجب طيب أردوغان مواطنيه إلى تطبيق "الحجر الصحي الطوعي" وعدم مغادرة منازلهم إلا من أجل التسوق أو للاحتياجات الأساسية بعدما قفز عدد الإصابات بفيروس كورونا في تركيا بواقع الثلث في يوم واحد إلى 5698، وزاد عدد الوفيات إلى 92.

أما في سويسرا، قالت هيئة الصحة العامة إن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا بلغت 197 حالة.

وفي السويد، بينت الحكومة، أنها قررت حظر جميع التجمعات العامة، التي يزيد العدد في أي منها على 50 شخصًا، من أجل وقف انتشار كورونا.

والأردن سجل عربيًا أول حالة وفاة بفيروس كورونا، لامرأة في الثمانينيات من عمرها.

وفي الجزائر ذكر مكتب رئيس الوزراء الجزائري أنه تقرر مد حظر التجول إلى تسع ولايات أخرى للحد من انتشار فيروس كورونا.

كما أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، تسجيل 41 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، إضافة إلى 6 وفيات جديدة.

وأمرت الحكومة التايلاندية بإغلاق المزيد من المنشآت العامة، والشركات، في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا ومددت الإغلاق القائم في البلاد إلى نهاية أبريل.

وسجلت جنوب أفريقيا وهندوراس وفنزويلا ونيكاراغوا وأوزبكستان، أولى حالات الوفاة المرتبطة بالفيروس على أراضيها. بينما سجلت سانت كيتس ونيفيس أولى الإصابات.

ع.ب