سوبر هاتريك ميسي يعيد برشلونة لصدارة الليجا

سوبر هاتريك ميسي يعيد برشلونة لصدارة الليجا
  رياضة

فتح ميديا-وكالات

اكتسح برشلونة ضيفه إيبار، وهزمه بخمسة أهداف دون رد، اليوم السبت، على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة 25 من الدوري الإسباني.

وتقمص ليونيل ميسي دور "تاجر السعادة" بتسجيل 4 أهداف في الدقائق 14 و37 و40 و87، وأضاف آرثر ميلو الهدف الخامس بالدقيقة 89.

ورفع البارسا رصيده إلى 55 نقطة في الصدارة "مؤقتا"، متفوقا على ريال مدريد بفارق نقطتين، بينما تجمد رصيد إيبار عند 24 نقطة في المركز الـ17.

علمًا بأن الريال الوصيف يرتبط بمباراة قوية على ملعب مضيف ليفانتي، في وقت لاحق مساء اليوم السبت.

الشوط الأول

دخل لاعبو برشلونة أجواء اللقاء متأخرا، وتركوا المبادرة للضيوف، حيث تهدد مرمى تير شتيجن بأكثر من محاولة لتاكاشي إينوي وإسكلانتي، كما ألغى الحكم هدفا سجله سيرجي إنريش بداعي التسلل.

بعد أقل من ربع ساعة، اخترق ميسي دفاع إيبار بمهارة فردية استثنائية، حيث راوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد الكرة في الشباك مسجلا الهدف الأول، بعدها أضاع أنطوان جريزمان فرصة كانت كفيلة بتعزيز التفوق الكتالوني.



عاند الحظ أرتورو فيدال في هز الشباك، حيث تصدى ماركو ديمتروفيتش حارس إيبار لفرصة مزدوجة، بعدها سدد جونزالو إسكلانتي كرة فوق العارضة.

تحرر ظهيرا برشلونة سيميدو وفيربو مع رباعي الوسط بوسكيتس وفيدال وأرثور ميلو وراكيتيتش، وأسفر الضغط عن هدف ثانٍ سجله ميسي بتسديدة أرضية في الزاوية اليسرى.

بعدها أهدى النجم الأرجنتيني الكرة لجريزمان الذي تعثر في تسديدها لتعود للنجم الأرجنتيني ويسجل الهدف الثالث له ولفريقه "هاتريك"، ليضرب البارسا معنويات ضيفه في مقتل.

الشوط الثاني

لم تكن أحداث الشوط الثاني مختلفة، وشهدت محاولات على فترات متباعدة لأوريانا وإينوي وإسكلانتي، ويقظة من الألماني مارك أندريه تيرشتيجن، وهدفا ملغيا للضيوف بداعي وجود مخالفة ضد جيرارد بيكيه.

استغل كيكي سيتين مدرب برشلونة مقاعد البدلاء لتنشيط الصفوف حيث أشرك فرينكي دي يونج ثم أومتيتي والوافد الجديد مارتن برايثوايت مكان بوسكيتس وبيكيه وجريزمان.

عاب لاعبو برشلونة السقوط كثيرا في مصيدة التسلل، لذا ألغى الحكم هدفين لأومتيتي وأرتورو فيدال، بينما تصدى حارس إيبار لفرصة مؤكدة من راكيتيتش.

تألق برايثوايت في ظهوره الأول بقميص برشلونة، وساهم في هدفين بالدقائق الأخيرة، حيث مرر كرة لميسي، ليقوم الأخير بمراوغة حارس ومدافع إيبار، مسجلا الرابع له ولفريقه.

بعدها بدقائق قليلة انفرد الوافد الجديد على برشلونة بالمرمى ليسدد في جسد الحارس ديمتروفيتش، وأكملها آرثر ميلو في الشباك.

ــ

م.ن