"حشد" تدين جريمة الاحتلال بحق الشاب أبو يعقوب واستمراها في استهداف المدنيين الفلسطينيين

"حشد" تدين جريمة الاحتلال بحق الشاب أبو يعقوب واستمراها في استهداف المدنيين الفلسطينيين
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة -

أدانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، بأشد العبارات الممكنة استمرار استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي للقوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين، وإقدام جنود الاحتلال على اقتراف جريمة إعدام الشاب إبراهيم مصطفي أبو يعقوب (33 عاماً) بعدما قامت قوات الاحتلال بإطلاق النار عليه بشكل مباشر على مقربة من مفترق بلدة كفل حارس في محافظة سلفيت؛ مما أدي لاستشهاده.

وأضاف "الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تنظر بقلق بالغ لتسارع وتيرة حالات القتل والإعدام الميداني الممنهجة، التي تنفذها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في مدن وقرى الضفة الفلسطينية المحتلة، والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين الفلسطينيين، ممن لا يشكلون أي خطر على حياة جنود الاحتلال الإسرائيلي، وإذ ترى أن هذه الجريمة تكشف مجدداً عن سياسة إسرائيلية مفزعة تتنكر بشكل سافر لحق الفلسطينيين في الحياة، وتشكل انتهاكاً صارخاً لكافة قواعد القانون الدولي الإنساني".

وذكرت "حشد"، بموقفها الراسخ، أن قوات الاحتلال لم يكن ليتجرأ على اقتراف جرائم الإعدام الميداني والتعسفي بحق الفلسطينيين، لولا صمت وعجز المجتمع الدولي في وضع حداً لجرائم الاحتلال، بما في ذلك تواضع منظومة المسائلة الجنائية الدولية.

ودعت المجتمع الدولي لضرورة التحرك الفوري والجاد لجهة محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق المدنيين، وتوفير الحماية القانونية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

كما طالبت الهيئة الدولية، الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.

___________________

م.ر