في الذكرى 53 لضم واحتلال القدس

الدريملي: اسرائيل تواصل محاولاتها لقضم ما تبقى من أراضينا

الدريملي: اسرائيل تواصل محاولاتها لقضم ما تبقى من أراضينا
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا-غزة

قال إياد الدريملي أمين سر مجلس الإعلام، أن عشية الذكرى الثالثة والخمسين(53) لاحتلال وضم القدس الشرقية، لازالت جميع حكومات إسرائيل المتعاقبة منذ 1967 تواصل سياسات ممنهجة لهدم مساكن المقدسيين وممارسة جميع أشكال التضييق عليهم وأشكال من التطهير العرقي الصامت والمتواصل لتغيير معالم المدينة على طريق تهويدها وتزوير تراثها وحضارتها وتاريخها خطوة خطوة. 

وأشار الدريملي في تصريحات له اليوم الإثنين 25/05/2020، أن اسرائيل لا تزال تواصل محاولاتها الرامية لقضم ما تبقى من أراضي الفلسطينيين وترسيخ سيطرتها على أوسع مساحة ممكنة من اراضي المواطنين في المدينة في ظل تجاهُل مطلق للواقع المعيشيّ الصعب الذي تفرضه على السكّان المقدسيين.

وأضاف "وعشية يوم احتلال القدس وضمها ، كشف مركز حقوق الإنسان (بتسيلم) حجم العنف والظلم والبطش الذي مارسه الاحتلال على مدى 53 عاماً من احتلال القدس وضمها بالقوة، وما ترتب على ذلك من انعكاسات على مواطنيها الفلسطينيين".

وأكمل "في الذكري (53) لاحتلال القدس تستمر اسرائيل بفرض وقائع خطيرة في المدينة دون اي خطة مواجهة رادعة لهمجية الاحتلال المتطرف او وجود محيط وعمق عربي اسلامي واعي وجدي لحمايتها من التهويد وتغير معالمها وضعف دولي وديني في لجم انتهاكات اسرائيل ومخططاتها المستمرة".

____

م.ن