الخارجية الإسبانية: الاستيطان يخالف القانون الدولي وعقبة أمام حل الدولتين

الخارجية الإسبانية: الاستيطان يخالف القانون الدولي وعقبة أمام حل الدولتين
  آخر الأخبار

فتح ميديا - برشلونة -

جددت وزارة الخارجية الاسبانية، إدانتها لبناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدة أنها تخالف القانون الدولي وتشكل عقبة أمام حل الدولتين وفق المعايير الدولية.

ودعت الخارجية الإسبانية، في بيان اليوم الأحد، الحكومة الإسرائيلية إلى إعادة النظر في قرارها الأخير، بشأن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس المحتلة، مشيرة إلى قلقلها من تداعيات مثل هذه القرارات.

واعتبرت الخارجية في البيان أن تلك القرارات الفردية تعرقل المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين نحو إيجاد حل سلمي ومستدام في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، صادق في وقت سابق، على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، وذلك بعد ساعات من إعلان رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامن نتنياهو، قراره ببناء مئات الوحدات الاستيطانية أيضاً.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن "وزير الدفاع نفتالي بينيت أوعز إلى لجنة التخطيط العليا لإدارة المدنية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) بالمصادقة على خطة لبناء أكثر من ألف وتسعمئة وحدة سكنية في عدة مستوطنات، منها (عيلي، تسوفيم في منطقة وسط الضفة الغربية، ونوقديم والون شفوت في غوش عتسيون جنوب الضفة الغربية)".

_____

ت .خ