"إيبولا الأرنب" .. فيروس أرانب مميت ينتشر بسرعة في الولايات المتحدة!

"إيبولا الأرنب" .. فيروس أرانب مميت ينتشر بسرعة في الولايات المتحدة!
  منوعات

فتح ميديا - متابعة

 

بينما تكافح الولايات المتحدة للسيطرة على تفشي فيروس كورونا، ظهر فيروس آخر راح يعيث فسادا بين الأرانب في البلاد.

وعبر 7 ولايات في الجنوب الغربي، ينفق الآلاف من الأرانب البرية والمحلية من تفش نادر لمرض شديد العدوى، يعرف باسم فيروس مرض الأرانب النزفي (RHDV2).

وفي حديث مع  The Cut، قالت أماندا جونز، طبيبة بيطرية من كيلين بولاية تكساس: "نشير إليها باسم "إيبولا الأرنب". وعلى الرغم من أن فيروس الأرانب "لا يرتبط بأي شكل" بالإيبولا - وهو فيروس يسبب نزيفا حادا وفشلا في الأعضاء وموتا لدى الإنسان والحيوانات – قالت جونز إن RHDV2 يتلف أجساد الأرانب بطريقة مماثلة.

ويسبب الفيروس آفات في أعضاء وأنسجة الأرانب، ما يؤدي إلى النزيف الداخلي والنفوق. وغالبا ما تكون العلامة الخارجية الوحيدة على إصابة الحيوانات بعد نفوقها: بعد سقوطها المفاجئ، تتسرب إفرازات دموية من أنوفها.

ومنذ أبريل، أكدت إدارة الزراعة الأمريكية حالات الإصابة بـ RHDV2 في أريزونا وكاليفورنيا وكولورادو ونيفادا ونيو مكسيكو ويوتا وتكساس. وأصيبت أجزاء من غرب المكسيك بالفيروس.

وهذه العدوى هي المرة الرابعة التي يتم فيها الإبلاغ عن RHDV2 في الولايات المتحدة. (انتشرت أشكال الفيروس في كل قارة تقريبا منذ أن أبلغ العلماء عن أول حالة في الصين قبل 35 عاما). ولكن هذه هي المرة الأولى التي ينتشر فيها الفيروس إلى أبعد من الحيوانات المستأنسة، ليضرب الأرانب في أمريكا الشمالية.

وقال إريك ستيوارت، المدير التنفيذي لجمعية مربي الأرانب الأمريكية، لـ VIN News: "حقيقة أن هذا الأمر يقع في مقاطعات متعددة، تجعله مثيرا للقلق للغاية".

وفي عام 2018، ظهر الفيروس بين الأرانب الأليفة في ولاية أوهايو، ثم حدث تفش منفصل في ولاية واشنطن. وفي فبراير، نفق أكثر من 12 أرنبا في مركز طب الطيور والأدوية الغريبة في مدينة نيويورك، واستسلمت للفيروس في دقائق وسط نوبات عنيفة.

وقال رالف زيمرمان، وهو طبيب بيطري في ولاية نيو مكسيكو: "ما زلنا لا نملك أي فكرة عن مصدره. إنه يتضخم ويتحرك مثل المجنون". وأصيب ما يقرب من 500 حيوان في نيو مكسيكو بين مارس ويونيو.

وبحلول أبريل، أبلغ الباحثون عن حالات أخرى، في أعداد الأرانب في كولورادو وتكساس ونيفادا أيضا. ثم برز العشرات في كاليفورنيا وأوتا.

وبمجرد أن يصاب الحيوان، يحتضن الفيروس في غضون 3 أيام. وتبدأ بعض الأرانب بفقدان شهيتها وطاقتها، على الرغم من أن البعض منها لا يُظهر أي أعراض خارجية قبل أن تنفق.

وفي نهاية المطاف، تفشل أعضاء الأرانب - الكبد والطحال - وتتوقف دماؤها عن التجلط بشكل صحيح.

وينتشر فيروس RHDV2 بسهولة عبر الدم والبول والبراز. وفي حين أنه غير قادر على إصابة البشر أو أنواع الحيوانات الأخرى، فإنه يمكن أن يلتصق بالشعر والأحذية والملابس، للتنقل بين الأرانب المضيفة. وإذا لمس الأرنب سطحا ملوثا بالجسيمات الفيروسية، فقد يصاب بالمرض.

ومن الصعب أيضا قتل الفيروس: يمكن أن يعيش لأكثر من 3 أشهر في درجة حرارة الغرفة. وعلاوة على ذلك، لا يوجد علاج للفيروس، والحصول على لقاح في الولايات المتحدة عملية تستغرق وقتا طويلا.