أمريكا: "الأمن" يحذر المواطنين من الاقتراب من البيت الأبيض

أمريكا: "الأمن" يحذر المواطنين من الاقتراب من البيت الأبيض
  عربي ودولي

فتح ميديا-وكالات

حذرت الخدمة السرية المكلفة بحماية البيت الأبيض في الولايات المتحدة الاميركية، المواطنين من السير في محيط البيت الأبيض لضمان سلامتهم.

واستدعي الحرس الوطني الاميركي إلى العاصمة واشنطن، صباح اليوم الأحد، حيث اندلعت موجات من العنف جراء تواصل الاحتجاجات على وفاة الأميركي جورج فلويد لليلة الثانية على التوالي بمحيط البيت الأبيض.

وكان قد تجمهر مئات المتظاهرين في محيط البيت الأبيض خلال نهار السبت مرددين هتافات: "حياة السود مهمة"، "لا أستطيع التنفس'' و"لا عدالة ولا سلام''، بحسب وكالة "أسوشـْيـِتد پرس" الأمريكية.

وتجددت مساء أمس مظاهرات احتجاجية، وأعمال شغب في عدد من المدن الاميركية على خلفية مقتل المواطن جورج فلويد من أصول أفريقية على يد عناصر شرطة في مينيابوليس، حيث خرج مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.

وقال "ترمب"، إن الجيش يمكنه نشر قوات في منيابوليس "بسرعة كبيرة" للرد على الاحتجاجات العنيفة في أعقاب مقتل رجل أسود أعزل على يد أحد أفراد الشرطة في المدينة.

وأشعل مقتل "جورج فلويد" في منيابوليس احتجاجات في عدد من المدن الأمريكية تحول بعضها إلى أحداث عنف.

واستدعى حاكم ولاية مينيسوتا الحرس الوطني للولاية بعد أربع ليال من المواجهات في منيابوليس في إجراء لم يسبق له مثيل منذ الحرب العالمية الثانية، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

من جانب آخر، فرضت السلطات الأمريكية حظر التجوال ليلة السبت في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس وأتلانتا وشيكاغو ودنفر وفيلادلفيا وبيتسبرغ وسياتل وكليفلاند وكولومبوس وبورتلاند وميامي وميلووكي وروتشستر بنيويورك.

وأشعل مقتل فلويد جراء عملية القبض عليه من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس بولاية مينيسوتا، يوم 25 مايو، احتجاجات في عدد من المدن الأمريكية تحول بعضها إلى أحداث عنف.

ـــ

م.ن